Navigation

40204560 عدد الزوار

الأربعاء، ۱۳ كانون۱/ديسمبر ۲۰۱۷



محمد رشيد بن مصطفى كرامي الطرابلسي

 

  أحد وجهاء طرابلس. تولى إفتاء طرابلس بعد وفاة أبيه الذي شغل هذا المنصب مدة حياته. اشتهر محمد رشيد بخلقه الحسن وبكرمه، فقد تنازل عن مرتبه إلى المحتاجين من أهل العلم، بالإضافة إلى ما كان يغدقه على الفقراء، وما يمد به الجمعيات الخيرية والأوقاف الإسلامية من ميراث. وكان عطوفاً على البؤساء، منتصراً لكل مظلوم. وقد مدحه العديد من أدباء طرابلس منهم الشيخ عبد الكريم عويضة الذي نظم قصيدة مطولة يهنئه بمنصب الإفتاء عام 1315 هـ/1897 م وجعل عنوانها: "نظم عقود التهاني في مدح مفتينا "الثاني".