Navigation

40204554 عدد الزوار

الأربعاء، ۱۳ كانون۱/ديسمبر ۲۰۱۷



وجيه علم الدين

(1897-1976)

  شاهد على الانتداب

  من مواليد الميناء- طرابلس. درس المرحلتين الابتدائية والثانوية في مدارسها. وفي العام 1915 انخرط في الجندية بمناسبة اندلاع الحرب العالمية الأولى وحاز على رتبة ضابط احتياط في الجيش التركي.

  غير أنه بعد محاكمة شهداء الوطن وإعدامهم في 6 أيار، ونشوب الثورة العربية بقيادة الشريف حسين، التحق بالأمير فيصل وقاتل في صفوف الجيش العربي حتى إنهزام الجيش التركي وجلائه عن سوريا ولبنان عام 1918.

  وقد عاصر المترجم له مراحل النهضة العربية والحركات الاستقلالية وعاش معها وأتيح له أن يحصل على مستندات هامة من أوثق مصادرها، مما مكّنه من أن يكتب بالاستناد إليها عدداً من المؤلفات.

  وكان قبل تقاعده يعمل موظفاً في شركة الريجي التي انتقل إليها بعد إغلاق معمله الذي كان ينتج فيه التنباك والسجاير بسبب الاحتكار الذي منح للشركة المذكورة.

  وتوفي ودفن في مدافن الميناء (1976).

مؤلفاته

- مشاهداتي في اصفهان- المصورة، العرب فتوحاتهم وآثارهم (1957).

- 6 أيار، قصة شهداء الوطن

الاصدار 1966، كتب القصة: سميح الزين، مجاز بالصحافة من كلية القاهرة. ساهم بالوقائع التاريخية: وجيه علم الدين، الضابط في الجيش العربي خلال الحرب العالمية الأولى.

- العهود المتعلقة بالوطن العربي 1908-1922.

- مراحل استقلال دولتي لبنان وسوريا. وهو أشهر كتبه 1922-1943 طبع في بيروت 1967 في 308 صفحات مع الفهارس.